التعافي من الكوارث يصل إلى جميع المجتمعات المتنوعة في جنوب شرق ميشيغان

Release Date Release Number
DR-4607-MI NR-41
Release Date:
نوفمبر 10, 2021

ديترويت -  منذ بداية جهود الاستجابة والتعافي من العواصف والفيضانات والأعاصير الشديدة التي حدثت في 25-26 يونيو، FEMA وولاية ميشيغان ملتزمتان بضمان وصول جميع الناجين إلى البرامج والمساعدات التي تقدمها الوكالة والدولة. لقد نتج عن جهود تقديم الخدمات هذه أكثر من 270 مليون دولار من المساعدات الفيدرالية المعتمدة لمساعدة أكثر من 52,000 ناجٍ في مقاطعات ماكومب وأوكلاند وواين وواشتناو. 

 

قال مسؤول التنسيق الفيدرالي سكوت بورغيس، الذي يشرف على جهودFEMA  للاستجابة والتعافي من الكارثة: "منذ إجراءاتنا الأولى، التزمنا بضمان تلقي جميع الأشخاص المتضررين من هذه الكارثة المساعدة التي يستحقونها والتي هم مؤهلون للحصول عليها". "جنوب شرق ميشيغان غنية بتنوع الأشخاص والمجموعات العرقية والأديان والثقافات، وتدرك FEMA أن مجتمعات معينة غالبًا ما تتأثر بالكوارث بشكل غير متناسب."

 

لقد اتخذت FEMA الخطوات التالية لكي تضمن أن التعافي من هذه الكارثة يشمل الجميع:

 

  • تم إحضار عملية تقديم طلبات مساعدة الكوارث إلى هذه المجتمعات مع التركيز على الفئات السكانية الضعيفة اجتماعياً التي تعرضت لأضرار مرتبطة بالكوارث. لقد زار موظفو FEMA المنازل والشركات والمنظمات غير الربحية لمساعدة السكان في التقدم للحصول على المساعدة، تحديد الاحتياجات الفورية والناشئة ومعالجتها، والإحالة إلى الوكالات الأخرى للحصول على دعم إضافي. تمت زيارة أكثر من 30,000 منزل وأكثر من 1,500 شركة ومجتمع ومنظمات دينية، حيث وصلوا إلى ما يقرب من 12,000 ناجٍ.
    • تم تجهيز موظفي تقديم المساعدات بخدمات الترجمة لضمان التواصل الفعال حول خيارات الموارد المتاحة لجميع الناجين.
    • تم إنشاء مواقع لتسهيل تثديم الطلبات لغير المواطنين والأطفال القصر. تم تزويد هذه المواقع بموظفين يتحدثون عدة لغات للوصول إلى المجتمعات التي غالبًا ما يكون لديها عدد أقل من المتقدمين للحصول على المساعدات في حالات الكوارث.
    • استجاب موظفو FEMA لدعوات من المجتمع المحلي والمجموعات الثقافية لإنشاء مواقع للتسجيل والمعلومات، بما في ذلك مع المجتمع الإسباني.
    • التقى موظفو FEMA مع قيادات ديربورن هايتس، ميشيغان، لمناقشة مخاوف الحساسية الثقافية في بداية جهود التعافي لتحسين التواصل مع المجتمع العربي الأمريكي. ساعد طلاب الشرطة الناطقون باللغة العربية موظفي FEMA على التواصل مع كل بيت، مما أدى إلى زيادة المتقدمين بنجاح في هذا المجتمع.  
    • نسق موظفو FEMA مع قادة المجتمع المسلم لإنشاء موقع في أحد المساجد لتقديم الطلبات، مما أيضًا زاد من عدد المتقدمين المسلمين.
    • تم إنشاء مواقع خاصة لتقديم الطلبات لمساعدة المستجيبين الأوائل الذين تأثروا بفيضانات شهر يونيو والذين لديهم أيضًا تضارب في الجدولة وقيود زمنية.
    • يُعزى الكثير من نجاح جهود تقديم المساعدات هذه إلى الشراكة التي أقامتها FEMA مع كلية جامعة واين الحكومية للعمل الاجتماعي. حيث قدم طلاب الدراسات العليا، الذين يعيش العديد منهم في المنطقة المتضررة، دعم لدراسة الحالة للمتقدمين. وتم إجراء تقديم خدمات استهدفت مقدمي الطلبات الذين قد يواجهون عقبات كبيرة في عملية التعافي من الكوارث. أجرى الطلاب نداءات وزاروا منازل وتابعوا من أجل ربط المتقدمين بموارد ميشيغان وخدمات FEMA. كما قاموا بالتنسيق مع فريق FEMA للمساعدات الفردية للتأكد من سرعة وصول المساعدات للمتقدمين ذوي الاحتياجات الملحة.

 

لقد تم دعم جهودنا الاستباقية لتقديم المساعدات من قبل العديد من الاستراتيجيات القوية للوصول إلى المجتمعات المتنوعة وفي كثير من الأحيان الضعيفة:

 

  • تم إنشاء قنوات اتصال متعددة لتوزيع المعلومات وتثقيف المجتمعات حول برامج المساعدات في حالات الكوارث. تضمنت القنوات وسائل إعلام تقليدية واجتماعية، بالإضافة إلى بذل جهد خاص لاستخدام منافذ وسائط الإعلام الثقافية والمجتمعية الأصغر والأكثر محلية.
  • الاستفادة من برنامج FEMA الراسخ لخدمات الترجمة الذي لديه القدرة على تقديم خدمات الترجمة للعديد من اللغات. تم استخدام هذه الخدمات لترجمة النشرات الإخبارية وصحائف الوقائع والنشرات إلى الإسبانية والعربية، من بين لغات أخرى، والتي تم توزيعها على تلك المجتمعات.
  • تم بذل جهد خاص للوصول إلى المجتمعات البنغالية والبولندية، خاصة في بداية التعافي. كما تمت ترجمة منشورات الطلبات إلى هذه اللغات.
  • جعلت FEMA عملية تقديم المساعدات في حالات الكوارث في متناول الأشخاص الصم أو ضعاف السمع. كما أبرمت الوكالة عقدًا لتوفير خدمات لغة الإشارة الأمريكية لتوفير مترجمين فوريين للاجتماعات، في مراكز التعافي من الكوارث، وعند الطلب بشكل خاص لدعم جهود تقديم المساعدات الميدانية.
  • قام مكتب متحدثي FEMA بالتنسيق مع حكومات الولايات والحكومات المحلية والشركات والمنظمات غير الربحية في جميع أنحاء المنطقة المتضررة وعقد 38 اجتماعًا وجلسة إعلامية، سواء بشكل شخصي أو افتراضي. ومن خلال هذه الجهود، كانت FEMA قادرة على الوصول إلى ما يقرب من 2,300 شخص.

 

للمزيد من المعلومات عن تعافي ميشيغان، يرجى زيارة  fema.gov/disaster/4607. الموعد النهائي للأفراد لتقديم طلبات الحصول على المساعدة في حالات الكوارث هو يوم الجمعة 12 نوفمبر 2021.  اتصل بممثل FEMA على الرقم 3362-621-800 أو قم بزيارة DisasterAssistance.gov.

 

##

 

 مساعدات التعافي من الكوارث تقدم بدون تمييز على أساس العرق أو الدين أو الأصل القومي أو الجنس أو العمر أو الإعاقة أو إتقان للغة الإنجليزية أو الوضع الاقتصاديستكون التسهيلات المعقولة، بما في ذلك خدمات الترجمة ومترجمي لغة الإشارة الأمريكية عبر خدمة ترحيل الفيديو، متاحة لضمان التواصل الفعال مع المتقدمين ذوي المعرفة المحدودة باللغة الإنجليزية وأصحاب الإعاقات والوصول والاحتياجات الوظيفية. إذا تعرضت أنت أو أي شخص تعرفه للتمييز، فاتصل بـ FEMA على الرقم المجاني 3362-621-800 (بما في ذلك 711 أو ترحيل فيديو). إذا كنت أصم أو تعاني من ضعف في السمع أو لديك إعاقة في النطق وتستخدم هاتفًا نصيًا، فاتصل على 7585-462-800.

 

إن مهمة FEMA هي مساعدة الناس قبل وأثناء وبعد الكوارث.

Tags:
آخر تحديث نوفمبر 10, 2021